قوامي للإنحرافات القوامية - نعتني بقوامك

قوامي

يعتبر القوام السليم من أهم الدعائم الأساسية في حياة الإنسان . فعن طريق القوام المعتدل السليم . يستطيع الإنسان أن يمارس شتى أنواع الأنشطة الحياتية

وهو الهدف الرئيسي التي تسعى إلى تحقيقه جميع الأنشطة الرياضية . فالقوام هو المصب النهائي لجميع روافد الأنشطة الرياضية . فلا وجود للياقة البدنية . ولا المهارات الرياضية مع الانحرافات القوامية

فالقوام يعكس الصورة النهائية لمستوى فعالية الأنشطة الرياضية . ومدى تأثيرها في الطالب . وتحقيق أهداف التربية الرياضية . وهو ما يمكن قياسه بالقياسات الحديثة

وفي الوقت ذاته فإن كون الفرد رياضياً .لا يعني أنه يمتلك قواماً معتدلاً . فهناك رياضيون ذو قوام خاطئ .فعلينا العمل على وضوح الهدف والاتجاه آلية

كما أن الصحة بمعناها العام تعنى: اكتمال سلامه الإنسان بدنيا وعقليا واجتماعيا

ولذلك فلم تعد العيادات والمستشفيات . هي المؤسسات الوحيدة المعنية بصحة الإنسان. وإصلاح الانحراف والخلل الذي يعتريها

ونتيجة للتطور الهائل في شتى مجالات الحياة. في العلوم والصحة والتعليم وعلوم الرياضة والتكنولوجيا والهندسة والتغذية. توصل الإنسان إلى المعرفة العلمية للمسببات المرضية. سواء كانت وراثية أو مكتسبة

كما تمكن الإنسان من التوصل إلى معارف غير مسبوقة. في طرق العلاج وسبل الوقائية. ومنع الأسباب التي قد تخلق أوضاعا غير صحية. تضطره لمراجعة المستشفيات والعيادات. في الوقت الذي صار فيه الإنسان قادرا على تجاوز ذلك. من خلال إتباع كل أشكال الوقاية. التي هي قطعا خير من العلاج

ومما لا شك فيه أن الدولة تهتم بصحة أبنائها. كما أكد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلًا:“ المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد بحاجة إلى مواطنيها الأصحاء

مؤكدًا ضرورة اهتمام أولياء الأمور بصحة أبنائهم. كما يهتمون بحصولهم على الشهادات العلمية، وقال: “إننا بحاجة إلى برنامج تكون الرياضة جزءًا من التعليم للحفاظ على صحة أجيالنا

ومن منطلق هذا الفكر وتلك الرؤية المستقبلية. لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. وحرصه على صحة أبنائنا وشبابنا المصري

انطلقت… مبادرة قوامي للعناية بصحة أجيالنا القوامية والبدنية. وإكساب الطالب السلوك القوامي والعادات القوامية الصحيحة. من أجل قوام معتدل. باعتبار القوام هو المؤشر والدليل على حالة الفرد الصحية الجيدة

قراءة المزيد

وقد انطلقت مبادرة “قوامي” مِنْ اللجنة النقابية للعاملين بالإصابات والتأهيل. بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم – وتحت رعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم و التعليم الفني، وتحت إشراف قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، وبالتعاون مع صندوق مكتبات مصر العامة-

رؤيتنا: صحة أجيالنا

رسالتنا

تسعى المبادرة إلى رفع الوعي القوامى . وغرس العادات القوامية السليمة. والقضاء على العادات القوامية السيئة لدى الصغار والكبار . بالمشاركة مع الأسرة . والمؤسسات التعليمية . ووسائل الإعلام المتاحة . لتحقيق اهداف التربية الرياضية بالمدارس والأهداف العامة لممارسة الرياضة 

كما أنها تتبنى ضرورة رفع مستوى الكفاءة المهنية لموجهي ومعلمي التربية الرياضية . وخريجي التربية الرياضية، ودراسة كل ما يتصل بالقوام . والتأهيل الحركي . ومعرفة عناصره وأسسه . حتى يمكن تربية قوام النشء . وحمايته من الانحرافات والتشوهات القوامية.

وتقييم الانحرافات القوامية لطلاب المرحلة الأساسية للتعليم . واقتراح برامج تأهيل . وتدريبات تعويضية فردية . وفقا للقواعد والإجراءات الإدارية . والصحية المتبعة بالتربية والتعليم

والمؤكد أن المبادرة تسعى لوضع البذور . من أجل تنمية الوعي بأهمية تنشئة أجيال تتمتع بالحياة الصحية السليمة واللياقة البدنية والقوامية لتكون قادرة على المشاركة القوية والفعالة . في التنمية المستدامة للدولة المصرية، وقيادة المستقبل بتحدياته والقدرة على إثبات الذات،

ومن أجل هذا الهدف وتلك الغاية النبيلة والوطنية . فإننا ندعو الجميع للتعاون . ونرحب بالمشاركات البناءة في“ مبادرة…… قوامي ”من أجل سعادة وصحة أجيالنا . ورفعة وتقدم مصرنا الحبيبة، في ظل قيادة سياسية تعطي المثل والقدوة . وتدرك أهمية الرياضة وأثارها في حياة الشعوب ونهضتها

 مع تحيات

اللجنة النقابية للإصابات والتأهيل

قوامي .......صحــــــــــــة أجيـــــــالنــــــــــا

الحاجة إلى العناية بالقوام ليست وليدة اليوم. بل أثبتتها الدراسات والأبحاث العلمية منذ سنوات، وتؤكد “الين وديع فرج”(2003 م) أن انتشار الوعي بأهمية اللياقة القوامية . يعد من الأمور الحيوية . التي يجب أن نوليها اهتماما بالغا . من سن الطفولة وأن انتشار الانحرافات القوامية الذي نلاحظه لدى الشباب البالغين من الجنسين . يرجع إلى عدم إعطاء أهمية كافية للياقة القوامية  .  كما قد ترجع هذه الانحرافات في معظم الأحوال . إلى أن هؤلاء البالغين قد تخطوا فترة نمو طفولتهم . دون تقديم أي معونة لهم لمعالجة انحرافاتهم القوامية . في مراحلها الأولى 

وأدرجت كليات التربية الرياضية . دراسة القوام ضمن مقرراتها الدراسية . لطلاب كليات التربية الرياضية منذ نشأتها 

وتكمن أهمية دراسة القوام لطلاب كليات التربية الرياضية في

من خلال دراسة مادة القوام يكون الطالب لديه معرفة تامة عن أسباب الانحرافات القوامية وطرق الوقاية منها , و دراسة الحالة القوامية للرياضين وعلاقتها بالإصابات . وتأثير العمل المهني على سلامة القوام والكفاءة الحركية

 يتاح لهم ملاحظة التشوهات والانحرافات القوامية بسهولة خلال عملهم , فهم لديهم القدرة على معرفة الانحرافات القوامية التي قد تحدث في أجزاء الجسم المختلفة , مثل (انحرافات المنطقة العنقية –وتحدب الظهر- واصطكاك الفخذين- وتقوس الساقين – وتقعر المنطقة القطنية

 (د. عصام جمال أبو النجا – الموسوعة العلمية في القوام والانحرافات القوامية)

ولكى تؤتى الابحاث والدراسات ثمارها لا بد من

إحياء دور المؤسسات التعليمية والرياضية وخريجي التربية الرياضية ودور الأسرة في العناية بقوام الطفل

دور اللجنة النقابية للإصابات والتأهيل في العناية بالصحة القوامية للمجتمع

تثقيف المجتمع بصفه عامة . والمجتمع الرياضي بصفه خاصة . عن اهمية العناية بالقوام . في مرحلة الطفولة وحتى مرحلة الشيخوخة , وتوعية المؤسسات التربوية و الرياضية عن أهمية دراسة الحالة القوامية للرياضين وعلاقتها بالإصابات . وتأثير العمل المهني على سلامة القوام والكفاءة الحركية

دور المؤسسة التعليمية (المدرسة) في العناية والاهتمام بقوام الطلاب

  العمل على توفير بيئة مدرسية صحية من التهوية والنظافة والمقاعد المناسبة للأطفال ,

  العمل على التوعية الصحية للتلاميذ  , وتثقيفهم  على النظافة  ,والعادات السلوكية السليمة , في المأكل والمشرب , مثل توجيه التلاميذ لغسل أيديهم قبل وبعد الأكل واللعب ,

 عمل لوحات إرشادية للتلاميذ , وتعليقها في الفصول والفناء والممرات , مرسوم فيها الوقفة الصحيحة , والجلسة الصحيحة في المذاكرة , وكيفية غسل الأيدي والفم , منعا لحدوث الأمراض,

 عمل محاضرات توعية لأولياء الأمور ,للمحافظة على قوام أبنائهم وصحتهم ,

دور الرعاية الأسرية في المحافظة على قوام الأطفال

    يجب على الآباء مراعاة الاهتمام بالكشف الطبي الدوري الشامل على أبنائهم   تدريب الأولاد على معرفة الأوضاع السليمة والصحية في الجلوس والوقوف والمشي الاهتمام من الصغر بالأولاد , ومراعاة أن يكون الحذاء ملائم للقدم ويسمح بالنمو الطبيعي للقدم وسلاميات الأصابع. فراحة الجسم تبدأ من راحة القدم  عمل تمرينات تعويضية للأطفال , تحافظ على صحة قوامهم , على سبيل المثال , جلوس الأطفال للمذاكرة والرأس والرقبة في وضع غير سليم لفترات طويلة , يستوجب الأمر عمل تمرينات للرقبة والرأس للخلف , حتى لا يصاب الطفل بالانحراف القوامي , وهو سقوط الرأس للأمام أو استدارة الكتفين يجب على الآباء والامهات العناية بتغذية الطفل من حيث تكامل العناصر الغذائية سواء من اللحوم والأسماك واللبن والبيض والخضروات والفواكه الطازجة والعصائر الفرش لذا تهتم الفلسفة العامة للدولة . بتربية الفرد والاعتناء بقوامة . وتعتبر التربية البدنية والرياضية جزءا هاما ولا يتجزأ من هذه الفلسفة . ولكي تتم تربية الفرد بطريقة صحيحة . ومواكبة للتقدم فعلينا الاهتمام بالقوام في مرحلة الطفولة . وحتى مرحلة الشيخوخة ، ومن المعروف أن أبناء اليوم هم شباب الغد . وبناة المستقبل . فهم ليسوا محور اهتمام آبائهم وأمهاتهم فقط . ولكنهم محاور اهتمام المجتمع بأثره . بجميع طوائفه ومستوياته

الجهة المسؤولة عن تنفيذ المبادرة

اللجنة النقابية للإصابات والتأهيل وزارة التربية والتعليم  – مكتبات مصر العامة – الأشراف العلمي ” نخبة من اساتذة الجامعات و علماء تربية القوام و العلوم الحيوية والصحية الرياضية

منهجية التنفيذ وآلياته واهم مراحل المبادرة

إتمام الإجراءات الإدارية وتخطيط الإطار العام للعمل , طبقا للقواعد والإجراءات المتبعة بالجهات المتعاونة .

استخدام افضل التقنيات البرمجية الحديثة لإدارة العمل و إنشاء الموقع الإلكتروني, وتطبيق موبايل ,ومواقع التواصل الاجتماعي, ومنصة تعليمية , لدعم العمل بالمبادرة  

وضع برنامج دراسي للتنمية المهنية لمعلمي وخريجي كليات التربية الرياضية على اختلاف مواقع عملهم (تدريب – تعليم – ادارة رياضية – أخصائيين اصابات واهيل ), بأشراف علمي متخصص , ودراسة مستجدات الأبحاث العلمية المتصلة بالقوام , حيث إنهم الركيزة الأساسية لتطبيق القياسات والبرامج التأهيلية بالمدارس

تدريب عملي ميداني لقياس الانحرافات القوامية لطلاب مرحلة التعليم الأساسي واقتراح البرامج التأهيلية والوقائية

اعتماد البرنامج الدراسي لمبادرة قوامي من مؤسسات تعليمية عالمية واعتماد دراستها بشهادة دولية

فتح باب التسجيل لخريجي التربية الرياضية و مخاطبة مديريات التربية والتعليم , بشأن تنفيذ مبادرة قوامي , وشروط التقدم للالتحاق بالدبلوم المهنية المتخصصة

التعاون مع الجهات الثقافية المتخصصة الرسمية، (مكتبات مصر العامة) لنشر الثقافة الرياضية وتربية القوام في المجتمع والأسرة

العمل على إصدار كتيب تربية قوام , يضاف لمناهج التربية الرياضية , يتناسب مع كل مرحلة تعليمية

وضع التمرينات الوقائية  , ضمن حصة التربية الرياضية واضافتها ضمن كتب دليل المعلم 

العمل على اعادة توزيع درجات اختبارات التربية الرياضية بالمدارس , وادراج القياسات القوامية , كمؤشر هام للصحة العامة

تأسيس مركز للياقه القوامية وتأهيل القوام  بكل نادى رياضي  تحت أشراف علمي متخصص

حملات الثقافة الرياضية الصحية واهميتها

هناك فجوة كبيرة بين دور معلم التربية الرياضية، كما يجب أن يكون. وبين الواقع الحقيقي بالمدارس. ولم تجد الأبحاث الحديثة لعلوم الرياضية. رغم أهميتها وكثرتها فلم تجد طريقها. إلى القائمين بالعمل داخل مدارسنا. لتنميتهم وتطويرهم مهنيا

 و لم تجد طريقها للتطبيق. وجنى ثمار الجهود المبذولة فيها، ومع اتساع الفجوة بين ما هو قائم. وما يجب ان يكون. اصبح العمل الرياضي بالمدارس. اشبه ان يكون هيكلي. لا يرقى ولا يقوى، على تحقيق الاهداف العامة للتربية الرياضية. وطموحات الدولة من الرياضة المدرسية.

وعلى صعيد الاندية الرياضية فمن الضروري الاتجاه الى تطبيق علوم الرياضية وابحاثها للوصول الى المنافسات الدولي فلا وجود للبطولات العالمية مع الانحرافات القوامية.

والقوام السليم ليس مطلبا قاصرا على الرياضيين فقط وانما هو مطلب أساسي وحيوي للإنسان ليستطيع ان يمارس شتى انواع الأنشطة الحياتية

كل هذه الاتجاهات وآليات تطبيقها .لا بد ومن الضروري ان تنال الفهم الكافي والقناعة . وتفهم الادوار . التي في كثير من الاحيان تحتاج الى تكاتفا لتحقيق غايتها وهدفها، فلن تفلح جهود المعلمين وحدهم للعناية بالقوام دون مساندة الاسرة . والقيام بدورها في تعديل السلوك والعادات الصحية السليمة . وتهيئة الحياة المعيشية الصحية .وحينها يتقبل المجتمع دور المعلم ويدعمه . وهو المطلوب من تلك الحملات التثقيفية

الشروط والسياسات والأحكام

تقدمت اللجنة النقابية المهنية للعاملين الإصابات و التأهيل بمبادرة قوامي  طبقا للقانون المنظم للعمل النقابي ولائحتها الداخلية

جميع الاعمال ذات الصلة بالمعلمين والطلاب والمدارس لابد ان تتم من خلال القنوات الرسمية وطبقا للأحكام  والقوانين دون الاخلال بالقواعد والاجراءات المتبعة بوزارة التربية والتعليم 

تم وضع المناهج الدراسية والبرامج التدريبية وفق المناهج المعتمدة لطلاب كليات التربية الرياضية ولوائحها الرسمية بالتوافق مع الجهات الدولية المعتمدة للشهادات الدراسية    

فيما يتصل بالأنشطة المصاحبة لمبادرة قوامي , والفعاليات والحملات التثقيفية , تطبق الاحكام والقوانين الخاصة بمكان اقامة الفعاليات دون امتيازات لفريق العمل

يتم توقيع الكشف الطبي على الطلاب قبل الشروع في العمل معهم واجراء القياسات الرياضية و وضع البرامج البدنية طبقا للإجراءات المتبعة بالتعليم

 ربما لمست في السطور السابقة ترجمة لبعض أفكارك ومشاعرك وأمنياتك لأبنائك وأبناء وطننا الحبيب , لا نملك الامكانيات المثالية لتحقيق الاهداف ولكن نملك دعمكم 

نائب رئيس مجلس إدارة

اللجنة النقابية المهنية للإصابات والتأهيل

المدير التنفيذي لمبادرة قوامي

بهاء فتحي

كورونا أزمه عالمية وآثار سلبية

كورونا أزمة عالمية لها آثار سلبية على كل الجوانب الصحية للإنسان .

ومع الاتجاه العالمي للحد من التحركات . وتغير أنماط الحياة . ظهرت أمراض قلة الحركة وتشوهات القوام بنسب كبيرة . وظهر آلام الجسم من مضاعفات الانحرافات القوامية

حيث أظهرت الأزمة الصحية الأخيرة (كورونا) . أهمية العناية بالحالة القوامية وآثارها على الفرد والمجتمع والدولة ، من منطلق ارتباطية الحالة القوامية للعمود الفقري .  وحزام الكتفين . وحزام الحوض والطرف السفلى به . بصحة الأجهزة الحيوية المرتبطة بكل هذه الأجزاء العظمية للانسان
قوامي مبادرة بتواجه مشكلة الانحرافات القوامية في أهم مراحل نمو الإنسان
قوامي… من أجل قوام صحي وسليم

قراءة المزيد

هل سمعت بشيء يسمى الانحرافات القوامية؟

جسم الإنسان عبارة عن أجزاء متراصة بعضها فوق بعض. فهي كالمكعبات المتراصة في بناء دقيق، يتكون بعضها فوق بعض باتزان وراحة في وضعها الطبيعي مع قدرة الفرد على أداء المهارات الحركية اليومية بصورة صحيحة دون ظهور عيوب قوامية في أوضاع الثبات أو الحركة. فإذا انحرفت هذه المكعبات عن وضعها الطبيعي أصيب الفرد بما يعرف بالتشوه (الانحراف) القوامي

فالانحراف القوامي هو تغير في شكل عضو أو أكثر من أعضاء الجسم ، تغير كلي أو جزئي، واختلاف هيئته في التركيب أو الشكل الطبيعي ، مما ينتج عنه خلل في علاقته بالأعضاء الأخرى والقوام ليس هو الذي يظل قائمًا معتدلاً لدقائق، ولكنه هو الموجود في كل أوضاع الجسم المختلفة، في جمع الأعمال والأنشطة التي يقوم بها الفرد في حياته اليومية. والقوام أمر فردي، فهو يختلف من فرد إلى آخر كبصمات الأصابع التي تختلف من فرد إلى الآخر، فلا يوجد قوام موحد يمشي على نمطه الجميع، وإنما هناك مجموعة من الاعتبارات العلمية والاختبارات القوامية نستطيع من خلالها الحكم على القوام المعتدل للفرد. وأسباب الانحرافات القوامية متنوعة بين أسباب وراثية، وأسباب مرضية، وأغلب الانحرافات القوامية تبدأ بسبب أوضاع خاطئة تقع فيها في الجلوس المكتبي، والجلوس أمام التلفاز، والانشغال على الأجهزة الإلكترونية، وزيادة عدد ساعات استخدام الهاتف، وجميعها مسببات لتشوهات القوام. لرداءة القوام انعكاسات سلبية عديدة تؤثر علي صحة الانسان وعلي أجهزته الحيوية، القوام الجميل والسليم… حلم الجميع من أجلك في قوامي نتعلم أسس التعامل الجيد والحفاظ على القوام المعتدل ونكتشف الانحرافات ونعمل على تقويمها

الانحرافات القـواميـة عند الاطفال

لقاء حول الانحرافات القوامية لدى الاطفال مع

أ. د/ صفاء الخربوطلي

استاذ (تربية القوام) بقسم العلوم الحيوية والصحية

بكلية التربية الرياضية للبنين

جامعة الإسكندرية.

تربية القوام وأهميتها

تربية القوام وتآهيل ذوي الهمم 

أطيب أمنياتي

ا. د زكريا أحمد السيد متولي

أستاذ تربيه القوام والتأهيل البدني للمعاقين

بقسم العلوم الحيوية والصحية الرياضية

كلية التربية الرياضية للبنين

جامعة الإسكندرية

Copyright 2022 CMD.